منطقة إعلانية





مؤتمر صحفي لتسليط الضوء على جائزة “الإمارات للطاقة 2020” في القاهرة


عقد المجلس الأعلى للطاقة في دبي مؤتمراً صحفياً اليوم بالقاهرة، لتسليط الضوء على الدورة الرابعة من جائزة الإمارات للطاقة 2020 التي تنظم برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت شعار “تعزيز الابتكار لطاقة مستدامة”، وذلك في إطار خطتها الترويجية في الدول  التي تشمل منطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا .

حضر المؤتمر الصحفي أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي ونائب رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة الإمارات للطاقة، وطاهر دياب الأمين العام لجائزة الإمارات للطاقة، وعلي السويدي نائب رئيس لجنة التسويق والفعاليات لجائزة الإمارات للطاقة، و جمعة مبارك الجنيبي ، سفير دولة الإمارات في القاهرة والمهندس أحمد محمد مهينة وكيل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لمتابعة الهيئات ، والمهندس هاني ضاحي وزير النقل والمواصلات الأسبق نقيب عام المهندسين، كما حضر المؤتمر كبار المسؤولين في قطاع الطاقة في الجمهورية المصرية وممثلون من الجامعات ومراكز البحوث والمؤسسات المعنية بتقنيات الطاقة النظيفة.

وشهد المؤتمر الصحفي تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور بغرض التعرف على تفاصيل الجائزة وفئاتها وكيفية المشاركة بها.

واستعرض‏ ممثلو المجلس أهمية جائزة الإمارات للطاقة في دعم وتكريم أفضل ممارسات ترشيد استهلاك الطاقة التي تم تطبيقها، والتي تتميز بالابتكار، والتدابير المثالية منخفضة التكاليف لتوليد الطاقة المتجددة.

وتهدف الجائزة إلى استقطاب الأفراد والمراكز البحثية ومؤسسات القطاعين العام والخاص المبتكرين للمشاركة في الجائزة، كما ترمي إلى جذب أحدث الابتكارات والتقنيات والحلول والممارسات والأعمال الرائدة المعنية بكفاءة الطاقة وترشيد استهلاك الطاقة والمياه وتعزيز انتاج الطاقة المتجددة.

وتعمل الجائزة ضمن فئاتها العشر على تكريم وتشجيع مختلف الأطراف المعنية على المضي قدماً في ابتكار وسائل وتقنيات جديدة في استخدام الطاقة النظيفة.

وأكد أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي ونائب رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة الإمارات للطاقة عن سعادته بالتواجد والترويج لجائزة الإمارات للطاقة في القاهرة لما تتمتع به من  ريادة في مشاريع الطاقة المتجددة، وهو ما سيشكل قيمة مضافة للجائزة، قالاً:” شرعت الحكومة والعديد من الشركات والمؤسسات المصرية في تنفيذ برامج استدامة الطاقة  لتحقيق التنمية المستدامة، بالإضافة إلى إطلاق العديد من المشروعات الرائدة إقليمياً وعالمياً في مجال توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية، ومن خلال إطلاق الجائزة في القاهرة، فإننا نهدف إلى استقطاب الأفراد من الشباب والجهات المبتكرة  وعرض مشاريعهم التي تساهم بفعالية في تعزيز الاستدامة وصناعة مستقبل مستدام للأجيال القادمة”.

وأضاف: “تعد جائزة الإمارات للطاقة منصة رائدة يستعرض خلالها أحدث الابتكارات والتقنيات في مجال استخدام الطاقة وترشيدها، وتشكل المشاركة ضمن فئات الجائزة فرصة كبيرة أمام مختلف الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال الطاقة والبيئة المصرية، بالإضافة إلى كبرى الجامعات والمراكز البحثية لإبراز أحدث ابتكاراتهم أمام كبرى الشركات العالمية العاملة في مجال الطاقة”.

الجدير بالذكر أن بالإضافة إلى القاهرة، فقد تم الترويج للدورة الرابعة من الجائزة في كل من المملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية.

وستمنح جائزة الإمارات للطاقة 2020 لـ 10 فئات، هي جائزة كفاءة الطاقة للقطاع العام بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة كفاءة الطاقة للقطاع الخاص بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة مشاريع الطاقة الكبيرة بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة مشاريع الطاقة الصغيرة بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني (المشاريع الكبيرة) بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية (أكثر من 500 كيلوواط)، وجائزة مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني (المشاريع الصغيرة) بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية (أقل من 500 كيلوواط)، وجائزة التعليم وبناء القدرات بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة البحوث التطبيقية وتطوير المنتجات بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، وجائزة للابتكارات الشابة بفئاتها الذهبية والفضية والبرونزية، بالإضافة إلى جائزة تقدير خاصة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://bordvdfjvvvvddkfhelhfnscf.ceoarabic.com/2019/09/12/1243988