منطقة إعلانية





«بالم هيلز» تبدأ إنشاءات «بادية».. و«JBI» الألمانية تشرف على التنفيذ 


«منصور»: الشركة تسعى لاقتراض ما يعادل مليارى جنيه من بنوك أجنبية لتمويل المرحلة الأولى من المشروع

14 مليار جنيه مبيعات تعاقدية مستهدفة العام الجارى تحقق منها 6 مليارات النصف اﻷول 

ضخ 800 مليون جنيه بالمرحلة اﻷولى بالمشروع 

بدأت شركة بالم هيلز للتعمير إنشاءات مشروع «بادية» ووقعت عقد شراكة مع شركة «JBI» الألمانية للإشراف على أعمال بناء المشروع.

تفاوض شركة “بالم هيلز للتعمير” بنوكا أجنبية لاقتراض ما يعادل 1.5 أو 2 مليار جنيه لتمويل المرحلة اﻷولى بمشروع “بادية” الذى تطوره الشركة بنظام الشراكة فى اﻹيرادات مع هيئة المجتمعات العمرانية .

وقال ياسين منصور رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير إن الشركة بدأت المفاوضات مع عدد من البنوك اﻷجنبية لترتيب القرض لتمويل المرحلة الأولى من مشروع “بادية” بمدينة 6 أكتوبر، ضمن الآليات التي تخطط الشركة للاعتماد عليها لتطوير المشروع بجانب التمويل الذاتي و متحصلات البيع .

أوضح منصور أن الشركة لجأت للبنوك الأجنبية لسببين هما طول فترة تنفيذ المشروع واعتماده على فكرة التنمية المستدامة بما يشجع جهات دولية على تمويل هذا النوع من المشروعات بجانب انخفاض الفائدة.
أضاف منصور أن مشروع “بادية” يقام على 3 آلاف فدان وينفذ باستثمارات 320 مليار جنيه بنظام الشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية التى تحصل على 26% من عوائد المشروع ، بجانب 425 ألف متر مربع مبانى للهيئة مقسمة إلى 375 ألف متر مربع سكنى و50 ألف متر مربع مخصصة للأنشطة إداري وتجاري وتحصل عليها في المراحل الأخيرة من المشروع.

أضاف منصور أن الشركة دشنت حساب ضمان مشترك “Escrow account” بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وبالم هيلز للتعمير يوضع فيه عائدات البيع وتحصل الهيئة على حصتها من خلال هذا الحساب بينما تحصل على حصتها العينية من المشروع فى مراحل متأخرة.
أوضح أن إجمالي محفظة مشروعات الشركة منذ نشأتها تبلغ 29 مشروعا بمساحة إجمالية 3500 فدان طورتها على مدار 20 عاما .

وتطور الشركة حالياً مشروع «بادية» وهو يعادل إجمالي ما طورته الشركة عبر تاريخها وهو ما يعكس التحدي أمام الشركة، والمشروع قائم على 4 محاور أساسية هي الربط بين مدينة 6 أكتوبر ومدينة أكتوبر الجديدة لأن المدينة تقع في مكان متميز وتضم 6 مناطق سكنية متنوعة كما تركز الشركة على تقديم منتج عقاري متميز قادر على المنافسة مع المشروعات المتواجدة بالسوق مع التركيز على عنصر الاستدامة والاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة وتوفير 20% من المياه المستخدمة بالمشروع .

تابع منصور أن الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص فرصة قوية وسريعة لتنفيذ التنمية كما أنها الأسلوب الأمثل للاستمرارية وتعظيم عائدات الدولة من الأرض بدلا من بيعها.

أشار منصور إلى ضخ 800 مليون جنيه بالمشروع عبارة عن تصميمات المشروع والمخطط العام كما بدأت الشركة أعمال الإنشاءات بالمشروع الأسبوع الماضى وتستهدف الشركة عقد شراكات مع كيانات تعليمية جديدة بالمشروع ويجرى التفاوض مع جامعتين دوليتين للتواجد بالمشروع كما سيتم الاعلان عن تدشين 4 مدارس جديدة بمشروعات الشركة في أكتوبر والقاهرة الجديدة والإسكندرية ومشروع بادية.

أشار إلى أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 14 مليار جنيه خلال 2019 ضمن خطتها التسويقية بمشروعاتها حققت منها 6 مليارات جنيه خلال النصف اﻷول من العام الجارىوهي أقل بنسبة 28% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، كما أن الشركة بدأت تسويق مشروع “بادية” خلال الربع الأخير من العام الماضي وهو ما قدم دفعة قوية لحجم مبيعاتها الإجمالية بنهاية العام.

لفت منصور إلى ضرورة تطوير الشركات العقارية لطريقة عملها خلال المرحلة المقبلة وذلك للتعامل مع المتغيرات السوقية الحالية والتي تتركز بالأساس على وجود فجوة بين القدرة الشرائية للعملاء وأسعار البيع .

توقع منصور أن يكون البقاء للمطور الجاد صاحب الخبرة القوية والملاءة المالية القوية، كما توقع ظهور تحالفات بين الكيانات الكبرى بالسوق للتمكن من مواجهة التغيرات السوقية.

أشاد ياسين منصور رئيس مجموعة بالم هيلز للتعمير بمشروعات الشراكة بين القطاع الخاص ووزارة الإسكان وأن هذه النوعية من المشروعات تحقق الكثير من المكاسب لمختلف الأطراف.
اضاف أن السوق العقارى يحتاج لتطوير نفسه فى ظل الكثير من المتغيرات التى يشهدها القطاع وأن الشركات العقارية مطالبة بتحسين آليات البيع حتى تستطيع البقاء والاستمرار بالسوق.
أوضح أن الفترة القادمة فى صالح الشركات العقارية الكبيرة وصاحبة الخبرة والسوق يشهد تنوع كببر ولا توجد شركة واحدة تمتلك حصة حاكمة بالقطاع العقارية.
قال المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية إن الشركة قطعت شوطا كبيرا فى تفعيل عقد الأرض واتخاذ خطوات جادة لتنميتها، مؤكدا خبرة الشركة فى اختيار موقع متميز للمشروع.

أوضح أن مشروعات الشراكة تضمن عوائد متجددة للدولة ومستدامة، وتم اختيار الحصول على الجزء العيني من المشروع في مراحل متأخرة لضمان ارتفاع العائد الاستثماري لتلك الوحدات وبالتالي زيادة العائد للدولة.
أضاف أن وزارة الإسكان تركز على القيام بخطوات جادة ومتقدمة في المرحلتين الأولى والثانية بمشروعات الشراكة وذلك قبل طرح المرحلة الثالثة منها، فالهدف الأساسي هو تحقيق التنمية الحقيقية وليس مجرد توقيع عقود لا تنفذ على أرض الواقع .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


نرشح لك


https://bordvdfjvvvvddkfhelhfnscf.ceoarabic.com/2019/09/11/1243754