منطقة إعلانية





“العربي” يفوز برئاسة الاتحاد العام للغرف التجارية خلفا لـ”الوكيل”


«المصرى» و«ناصر» نائبين ,«الفيومى» أميناً للصندوق.. و«جعفر» سكرتيراً عاماً  

الرئيس الجديد للاتحاد يعد بتمثيل جميع الغرف فى الإدارة وإعداد خطة عمل بالتشاور 

فاز إبراهيم العربي، برئاسة الاتحاد العام للغرف التجارية للدورة 2019- 2023، خلفا لأحمد الوكيل، الرئيس السابق للاتحاد للدورتين السابقتين، وحصل “العربي” على 21 صوتا، مقابل “الوكيل” الذي حصل على 14صوتا.

وقال «العربى»، إنه سيحرص على تمثيل جميع الغرف التجارية فى إدارة الاتحاد، وعدم إقصاء أى طرف، خلال فترة رئاسته للاتحاد.

وأوضح أنه سيضع المحاور الرئيسية لخطة عمل الاتحاد بالتشاور مع جميع الغرف، لإحداث تكامل بين جميع الغرف للعمل على المصلحة العامة.

أضاف: «لم يكن هنالك صراع فى المنافسة على منصب رئاسة الاتحاد، لكن ما حدث سعياً لخدمة مجتمع التجار».

وفقاً لنتائج الانتخابات، حصل محمد عبدالفتاح المصرى، الرئيس السابق للغرفة التِجارية فى بورسعيد على 19 صوتاً، وهو ضمن 6 أفراد الذين عينتهم وزارة الصناعة نائباً أول للاتحاد، وحصل فتحى مُرسى، رئيس غرفة البحيرة على 16 صوتاً.

وحصل «عادل ناصر»، رئيس غرفة الجيزة على منصب نائب ثانٍ لرئيس الاتحاد، بعدد أصوات 23 صوتاً، مُقابل 12 صوتاً لمُنافسهُ حاتم عبدالغفار، رئيس غرفة كفر الشيخ، وفاز «حسن جعفر»، رئيس غرفة بنى سويف، بمنصب سكرتير الاتحاد، بعد حصوله على 18 صوتاً، مُقابل 17 صوتاً لأسامة سلطان، رئيس غرفة الشرقية.

وحسم «محمد الفيومى»، رئيس غرفة القليوبية منصب أمين صندوق الاتحاد، بعد حصوله على 18 صوتاً فى مواجهة «حاتم مصطفى زكى»، عينته وزارة الصناعة، وحصل على 17 صوتاً، وحسم محمد أبوالقاسم، رئيس غرفة أسوان، منصب أمين صندوق مساعد، بالتزكية.

وحدد عبدالعزيز مطر، رئيس غرفة شمال سيناء، مطلباً رئيسياً للغرف فى المحافظات الحدودية، وهو التواصل معها من قبل الاتحاد، وتنمية مواردها، وإنشاء مشروعات استثمارية فى شمال سيناء، يُمولها الاتحاد العام.

وطالب خالد أبوالوفا، رئيس غرفة سوهاج، بتفعيل دور الشُعَب العامة بالاتحاد مع الشعب التجارية بالمحافظات، ومُساعدة الغرف على فتح أسواق جديدة فى الداخل، وتفعيل دور الغرف المشتركة الأوروبية والعربية والأفريقية والمشاركة فى المحافل الدولية لتنمية الصادرات. وذكر هشام خُضير، رئيس غرفة جنوب سيناء، عن أهمية تعديل قانون الاتحاد فيما يخص تعين الأعضاء من قبل وزارة الصناعة، بحيث تنخفض نسبة الأعضاء من 50 إلى %25 فقط.

وأشار صلاح فتحى، رئيس غرفة الأقصر التجارية، إلى ضرورة سرعة إنشاء شُعب فرعية داخل الغرفة لتنمية أعمالها، إذ لم يجد جديد بعد صدور القرار بإنشاء الغرفة للمرة الأولى فى يناير 2019 وانفصالها عن غرفة قنا، وينتسب لها 32 ألف تاجر.

وقال فتحى مُرسى، رئيس غرفة البحيرة، إن فتح أسواق تصديرية جديدة فى مناطق شرق وغرب أفريقيا، أمر مهم لزيادة الصادرات.

وقال حاتم عبدالغفار، رئيس غرفة كفر الشيخ، نرغب فى المشاركة بإدارة الاتحاد العام، عبر تمثيل الغرف فى الإدارة، والربط بين الشُعب بالغرف التجارية فى المُحافظات وتفعيل دورها ونقل الخبرات وتبادلها.

كانت انتخابات مجلس إدارة الغرف التجارية أجريت فى 15 يونيو الماضى على مستوى 15 محافظة، وأصدر المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، الشهر الماضى، قرارين بدعوة مجالس إدارات الغرف التجارية بالمحافظات، لانتخاب هيئة المكتب وللانعقاد فى موعد غايته 5 أغسطس 2019، فضلاً عن دعوة مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية للانعقاد وتشكيل هيئة المكتب فى موعد أقصاه يوم 19 أغسطس 2019 بمقر الاتحاد بالقاهرة.

بدأت منذ قليل الجلسة الإجرائية للتصويت على منصب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية لدورة 2019-2023 ، التي يتنافس عليها كلا أحمد الوكيل الرئيس السابق للاتحاد العام للغرف التجارية وإبراهيم العربي، رئيس الغرفة التجارية بالقاهرة.

ويتولي رئاسة الجلسة إسماعيل وشاحي، رئيس غرفة قنا – أكبر الأعضاء سنا- ومحمد مصطفى السلاب سكرتيرا للجلسة- أصغر الأعضاء سنا-.

وافتتحت الجلسة بحضور 35 عضوا هم عدد أعضاء مجلس الادارة لانتخاب فيما بينهم رئيس الاتحاد ونائبيه والسكرتير العام واميني الصندوق ؛ منهم 27 عضوا رؤساء الغرف التجارية، بجانب 6 أعضاء من المعينين، بالإضافة إلى ممثليين للغرفة التجارية بالقاهرة بالاتحاد العام للغرف التجارية، وممثل للغرفة التجارية بالإسكندرية في الاتحاد.

شهدت الأيام القليلة الماضية اجتماعات مكثفة لرؤساء الغرف التجارية بالمحافظات حتى الساعات الاولى من صباح اليوم، لحشد الأصوات لصالح كل مرشح؛ للاتفاق على حسم الانتخابات لصالح مرشح دون الآخر، والتي تشهد صراعات ضاريا بين أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، وإبراهيم العربي، رئيس الغرفة التجارية بالقاهرة.

واعتمد الوكيل في الدعاية الانتخابية له على استكمال ما بدأه في الدورة الأخيرة في دفع الغرف التجارية لإنشاء شركات خاصة بها لإقامة مشروعات، وزيادة القدرة التنافسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلا عن فتح أسواق تصديرية جديدة أمام المنتجات المصرية تتواكب مع استراتيجية الدولة لزيادة الصادرات، وإنشاء المناطق اللوجستية.

وفي المقابل اعتمد “العربي” في دعاياه الانتخابية على إشراك الغرف التجارية بالمحافظات في إدارة الاتحاد بدلا من الاعتماد على الإدارة الفردية، ووضع إطار زمني بالاتفاق مع الغرف التجارية لتحقيق لما سيتم الإتفاق عليه حال فوزه في الانتخابات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://bordvdfjvvvvddkfhelhfnscf.ceoarabic.com/2019/08/19/1235754